2017 الجمعة 24 نونبر 
 
radio tanger _ maroc
موقع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
ركن المتغيبين

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ Daba.TV

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ %100 شباب

محمد بنطيب يتحدث عن زملائه بالإذاعة

إذاعة طنجة شابة و ستبقى شابة

إذاعة طنجة تحتفي بالذكرى الخامسة والستين لتأسيس ها بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الرابعة و الخمسين لزيارة جلالة المغفور له محمد الخامس لمقر إذاعة طنجة : تاريخ من الوفاء ، و مستقبل يعد بالمزيد من العطاء

طيلة أسبوع كامل ، تحتفي إذاعة طنجة ، بالذكرى الخامسة بعد الستين لتأسيسها ، إحتفال يأتي بالتزامن مع تخليد الذكرى الرابعة و الخمسين للزيارة التاريخية التي قام بها جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه لمقر هذه الإذاعة العريقة.
حيث يتم بهذه المناسبة تقديم برامج يومية ، تسترجع بعضا من أقوى اللحظات التي ميزت أثير إذاعة طنجة عبر العقود و السنوات ، كما تستحضر هذه البرامج ثلة من الأسماء و الأصوات ، التي وثقت بفكرها و برامجها أثير هذه الإذاعة الرائدة ، و سحرت أسماع و قلوب آلاف الأوفياء من المستمعين و المتتبعين المولعين بسحر هذه المؤسسة الإذاعية الكبيرة .
إذ يلتقي المستمعون يوميا من الإثنين 12 شتنبر إلى الإثنين 19 منه ، مع باقة من البرامج ، التي تستضيف أسماء وازنة من المثقفين و المفكرين و رجال السياسة ، من الذين ارتبطوا بسحر إذاعة طنجة ، و شاركوا في تأثيث فضائها الحواري و إغناء برامجها بأفكارهم و طروحاتهم و رؤاهم ، التي كانت تجد طريقها إلى المستمع عبر وسيلة واحدة هي أثير إذاعة طنجة ، و الذي لقبه هؤلاء المثقفون أنفسهم في مرحلة ما " بإذاعة ديمقراطية منتصف الليل "
و لأن " إذاعة طنجة العاليا صوت كل الناس " لم تكن فقط صوت المفكرين و المثقفين ، بل كانت أيضا على امتداد تاريخها الطويل ، وفية ً لهذا الشعار القديم الجديد ، لتعلي بموجبه صوت المواطن حيثما كان ، و كيفما كان مستواه الثقافي أو الاجتماعي . لهذا نقلت بكل مصداقية و موضوعية و على مدى أزيد من 6 عقود هواجس المواطن البسيط و همومه و انشغالاته .
احتفاء إذاعة طنجة بذكراها الخامسة و الستين يعد مناسبة لاسترجاع أقوى اللحظات في تاريخها الإذاعي ، من خلال سلسلة من البرامج مثل برنامجي " حتى لا ننسى " و " نبش في الذاكرة " اللذين ينقبان في أرشيف الإذاعة عن أسماء إذاعية وازنة ، ليسترجعا صدى برامجها التي حققت إشعاعا كبيرا و حظيت بشعبية و جماهيرية عالية.
ووفاء ً لجيل الرواد كذلك ، تقدم إذاعة طنجة على امتداد أسبوع الذكرى سلسلة من حلقات برنامج " أصوات في الذاكرة " لتعود بالمستمع إلى زمن الأثيرالساحر بجماله و أصالته و عراقة أصواته ، من خلال استرجاع رنة الحناجر الذهبية التي صدحت عبر أثير هذه الإذاعة الرائدة على مدى عقود متتالية و بـــِـــلــُــغــــَـــات عدة .
بالموازاة مع ذلك ، تستفتي إذاعة طنجة – بكل جرأة ومصداقية – عموم الناس في الوقت الحالي بشأن مكانة إذاعة طنجة في قلوبهم ، في ظل المنافسة الإعلامية الشرسة التي يعرفها المشهد الإعلامي في بلادنا . في هذا الإطار يستطلع برنامج " إذاعة طنجة في قلوب الناس " بكل موضوعية آراء عموم المواطنين بخصوص أداء إذاعة طنجة في المرحلة الراهنة ، كما ينقب عن المؤاخذات التي قد يحملها المستمع لأسرة الإذاعة لتظل دوما في مستوى ما ينتظره منها .

بهذه المناسبة أيضا ، يسترجع المستمع ، الدور الوطني الرائد الذي قامت به إذاعة طنجة في مجال النضال ضد المستعمر و تقديم الدعم لرجال المقاومة الوطنية ، و هي أحداث يوثقها للتاريخ برنامج " إذاعة طنجة في ذاكرة المقاومين " الذي تؤكد الشهادات الوازنة المقدمة فيه من قبل ثلة من المقاومين و المؤرخين على مكانة إذاعة طنجة التي جعلتها تستحق صفة " مقاوم " في ذلك الوقت ، وصفة " المؤسسة المواطنة " في وقتنا الحالي .
و لأن " إذاعة طنجة العاليا صوت كل الناس " هي أيضا صوت الفنانين و المبدعين في مجال الطرب و الفن ، فإن استرجاع ملامح من تاريخ إذاعة طنجة يمر عبر " استوديو عبد القادر الراشدي " الذي أبدع فيه كبار المطربين ، و في طليعتهم الفنان الراحل عبد القادر الراشدي ، الذي ترأس جوق إذاعة طنجة في واحدة من أزهى فترات تألقها في مطلع الستينات من القرن الماضي.
و يتوج أسبوع الاحتفال ، بيوم الذكرى الذي يصادف يوم الإثنين 19 شتنبر ، تاريخ الزيارة التي خص بها جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه إذاعة طنجة ، حيث تتم برمجة حلقة خاصة من المجلة الإذاعية " صباح الخير من طنجة " ، يحضرها نخبة من قيدومي إذاعة طنجة على اختلاف اختصاصاتهم ، و الفترات التي جايلوها ، بالإضافة إلى حضور عدد من الوجوه الإعلامية و المستمعين و المهتمين .

و تقدم بهذه المناسبة برامج تسلط الضوء على هذه التجربة الإعلامية الرائدة التي انطلقت منذ سنة 1946 تاريخ تأسيس إذاعة طنجة ، تجربة تكللت بنجاحات عدة ، جعلت من هذه المؤسسة الوازنة صرحا إعلاميا متينا ، يحق له أن يفخر بتاريخ حافل من الوفاء و العطاء ، و أن يستشرف مستقبلا واعدا شعاره القرب و المهنية.
فعلى مدى أزيد من ستة عقود ، إمتد الإشعاع الثقافي و السياسي و الاجتماعي لهذه المؤسسة ، التي تمكنت لسنوات طويلة من أن تأسر قلوب أوفياء الأثير و عشاقه ، بما في ذلك نخبة المثقفين و المفكرين و المبدعين ، بالإضافة إلى الكتلة العريضة من البسطاء و الأشخاص العاديين الذين وجدوا في إذاعة طنجة ملاذهم و متنفسهم و المنبر الناطق بهمومهم و قضاياهم و انشغالاتهم.
فبجرأتها المعهودة لم تتردد إذاعة طنجة على مدى تاريخها الطويل في أن تعالج قضايا ساخنة و حساسة من صلب المعيش اليومي ، استجابة لمبدأ القرب من المتلقي ، و تحقيقا لرسالة إعلامية هادفة ترقى لمستوى تطلعات و انتظارات كل المستمعين .
لقد أثبتت إذاعة طنجة من خلال رسالتها الإعلامية الرصينة و الجريئة ، أنها مؤسسة مواطنة ، مسكونة بهاجس القرب من المستمع ، و هذا ماجعلها ترفع شعار هوية يؤكد ذلك : " إذاعة طنجة العاليا صوت كل الناس "
و باحترامها لهذا الشعار ، حصدت إذاعة طنجة في ظل الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة عشرات الجوائز في تظاهرات إعلامية عدة ، وطنية و عربية ، مما يؤكد أن هذه المؤسسة الإعلامية الوازنة لا تزال في الطليعة .
فكما كانت إذاعة طنجة في الصدارة منذ ميلادها و طوال تاريخها العريق ، ظلت إلى اليوم محافظة على بريقها في عيون المثقفين و المهتمين ، و على مكانتها في قلوب المستمعين و المتتبعين ، حتى في زمن المنافسة ، و بالرغم من ثراء المشهد السمعي البصري ، و توفر خيارات عدة أمام المتلقي .
إحتفال إذاعة طنجة بالذكرى الخامسة و الستين لتأسيسها و الذكرى الرابعة و الخمسين لزيارة جلالة المغفور له محمد الخامس لمقرها ، هو استرجاع لتاريخ كامل من المحبة و الوفاء ، يربط أسرة إذاعة طنجة بمستمعيها داخل الوطن و خارجه ، و هو أيضا إستشراف لمستقبل مشرق ، يعد بالمزيد من العطاء ، لتكون إذاعة طنجة على مدى أسبوع الاحتفال ، " إذاعة طنجة العاليا صوت كل الناس " و صوت تاريخ الوفاء ، و حاضر التألق ، و مستقبل المزيد من العطاء بإذن الله .


 

 
               
33Avenue le prince Moulay Abdellah Tanger - Tel : 05.39.32.16.80/81 Fax : 05.39.94.61.26      رقم ، شارع الامير مولاي عبد الله طنجة  الهاتف 05.39.32.16.80/81 
                                               جميع الحقوق محفوظة ©
                                         webmaster : Rachid El Idrissi  contact : radiostation@menara.ma