2017 الثلاثاء 21 نونبر 
 
radio tanger _ maroc
موقع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
ركن المتغيبين

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ Daba.TV

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ %100 شباب

محمد بنطيب يتحدث عن زملائه بالإذاعة

إذاعة طنجة شابة و ستبقى شابة

إذاعة طنجة تكرم الفنان والإذاعي أنوار حكيم تحت شعار "مسيرة مبدع"

خصصت إذاعة طنجة حلقة ليلة الخميس 03 يناير الجاري من برنامج "ذكريات عبرت" الذي يعده ويقدمه الزميل حميد النقراشي للمشوار الفني والإعلامي للمبدع أنوار حكيم. الحلقة تميزت بمشاركة مجموعة من الفنانين والإعلاميين ضمنهم أحمد سليمان شوقي، وحياة الإدريسي، ونزهة الشعباوي، ومصطفى بغداد، ومصطفى أحريش والفنان التشكيلي عفيف بناني.
وأثناء هذه الحلقة التي جرى بثها بشكل مباشر بين إذاعتي طنجة والدار البيضاء أمكن الوقوف عند تجربة المبدع أنوار حكيم التي تنوعت فيها فضائل العطاءات والإبداعات. وكان القاسم المشترك بين جميع مداخلات ضيوف البرنامج أن أنوار حكيم يتسم بالنقاء الخلقي وصفاء النفس والسريرة ونكران الذات من الناحية الإنسانية، بالإضافة أنه من الفنانين المثقفين والواعين بدورهم الإبداعي.
وعن مساره أشار أنوار حكيم إلى أنه بدأ فعليا منذ نهاية الستينات ومطلع السبعينات مع أغنيات مثل " دعاء فلسطين" التي لحنها الموسيقار عبد النبي الجيراري و"الناعورة" للملحن محمد بنعبد السلام، مشيرا إلى أنه تأثر إلى حد كبير بمدرسة الأساتذة أحمد البيضاوي والجيراري وبنعبد السلام.
وبخصوص الأسئلة التي وجهت إليه حول أسباب غيابه الطويل عن الساحة الغنائية وتفرغه للعمل الإذاعي أوضح حكيم أنه في وقت من الأوقات تنبه لبعض السلوكيات والدسائس التي تخيم على المجال الغنائي، فآثر أن يعانق الميكروفون ويؤدي رسالته عبر الأثير الذي اتجه إليه منذ سنة 1976، إذ قدم العديد من البرامج الإذاعية من بينها "روائع النغم"، و"موسيقى الشعوب"، و"أضواء المدينة"، و"اللقاء الفني"، و"رحلة مع المبدعين"، و"أهلا بكم"، و"حديث الروح"، و"جسور وزهور"، و"رحلة مع النغم"، و"أصوات من الماضي".
خلال نفس الحلقة من "ذكريات عبرت" وفي مضمار البوح الأثيري توقف الفنان أنوار حكيم عند زمن الرواد، وبالأخص الموسيقار الراحل أحمد البيضاوي الذي يصفه دائما ب"الموسيقار النابغة"، وأثنى كثيرا على أستاذه أحمد سليمان شوقي الذي كان واحدا من ضيوف اللقاء ، وكتحية منه للمبدع أحمد البيضاوي غنى على العود رائعة "كم بعثنا مع النسيم سلاما" وأغنيات أخرى من ريبيرتواره الخاص.
محطات عديدة تم النبش فيها في ارتباط بمسار وذكريات الفنان أنوار حكيم منها علاقاته بالفنانين المغاربة والعرب، وزياراته للقاهرة التي جعلته يحتك بكبار أهل الفن. وقد أشار إلى أنه قدم خلال سنة 2003 محاضرة بالقاهرة حول واقع الموسيقى المغربية أثارت اهتمام الأوساط الفنية والإعلامية بمصر بحضور الموسيقار حلمي بكر والفنانة عفاف راضي وكبير الإذاعيين طاهر أبو زيد الذي استضافه في برنامجه "أهلا بالزوار" وأهداه آخر حوار أجراه مع سيدة الطرب العربي أم كلثوم.
ومن خلال اتصالات المستمعين بالبرنامج كان الكل يؤكد للزميل حميد النقراشي مكانة المبدع أنوار حكيم سواء على صعيد الأغنية التي دأب على تقديمها بصوت جميل وأداء تلقائي أو على مستوى الإبداع الإذاعي الذي أكسبه احترام وتقدير المتلقي.
وبكل المقاييس الموضوعية أبان هذا الفنان من خلال التكريم الذي خصصته له إذاعة طنجة في ليلة اجتمع فيها الحوار بالنغم عن وعي وأخلاق وإدراك يستحق من خلالهم كل التنويه.

 

 
               
33Avenue le prince Moulay Abdellah Tanger - Tel : 05.39.32.16.80/81 Fax : 05.39.94.61.26      رقم ، شارع الامير مولاي عبد الله طنجة  الهاتف 05.39.32.16.80/81 
                                               جميع الحقوق محفوظة ©
                                         webmaster : Rachid El Idrissi  contact : radiostation@menara.ma