2017 الجمعة 24 نونبر 
 
radio tanger _ maroc
موقع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
ركن المتغيبين

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ Daba.TV

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ %100 شباب

محمد بنطيب يتحدث عن زملائه بالإذاعة

إذاعة طنجة شابة و ستبقى شابة

"معنى أن تكون مغربيا ".. تأملات في قيم المواطنة
من وحي ذكرى عيد الاستقلال المجيد

 

في إطار سلسلة البرامج المواكبة لذكرى عيد الاستقلال المجيد ، قدمت إذاعة طنجة يوم الأربعاء 18 نونبر ، لقاء خاصا إمتد لساعتين ، خصص لتدارس الدلالات العظيمة لهذه الذكرى الغالية ، كما قدم البرنامج تأملات في قيم المواطنة من وحي الكفاح الوطني للعرش و الشعب ضد المستعمر الآثم.

فبحضور جامعيين و صحفيين و باحثين و مؤرخين ، من بينهم المؤرخ و الدبلوماسي السابق الدكتور عبد الهادي التازي ، إستعرض المتدخلون جانبا من ذكريات زمن الاستعمار ، مؤكدين على أن السياسة الاستعمارية التي كانت ترمي إلى نهب ثروات البلد ، و حرمان أهلها من كل شيء ، بما في ذلك حقهم في التعلم ، لم تفلح في إحباط عزيمة المغاربة و على رأسهم بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه ، و هكذا إلتحم العرش و الشعب في درس وطني خالد و رائد ، يجسد أبهى صور الترابط بين أمة و ملكها.

و بالإضافة إلى التدخلات القيمة للضيوف ، قدم البرنامج تسجيلات خارجية تستطلع رأي الشارع الطنجاوي بشأن دلالات ذكرى الاستقلال المجيد .

كما بثت إذاعة طنجة في هذا البرنامج وثيقة صوتية نادرة كان قد سجلها قيدوم الإذاعيين الراحل مصطفى عبد الله .. تتضمن هذه الوثيقة ارتسامات جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه و هو يتحدث في مطار مدينة نيس الفرنسية عائدا من المنفى ، حاملا لشعبه الوفي بشارة الاستقلال .

و قد تولى ضيوف البرنامج التعليق على هذه الوثيقة الصوتية النادرة ، واصفين العلاقة التي جمعت وقتها بطل التحرير بشعبه الوفي ب " الحب الأسطوري " .

و ربط ضيوف البرنامج ، الماضي بالحاضر ، مؤكدين أن الكفاح في محبة الوطن إستمر في عهد المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه ، مستشهدين بمعجزة القرن: المسيرة الخضراء المظفرة.
و تستمر تعبئة المغاربة ، في محبة وطنهم دائمة و موصولة ، في عهد جلالة الملك محمد السادس نصره الله ، يظهر ذلك جليا في تشبثهم بقيم المواطنة الحقة ، و بالوطنية الصادقة التي قال عنها جلالة الملك في خطابه السامي ليوم 6 نونبر 2009 ، إنها لا تلتقي بالخيانة ، إذ لا توجد منزلة وسطى بين الوطنية و الخيانة.

و في أعقاب الإنصات إلى مقتطف من الخطاب الملكي ، ثمن المتدخلون عاليا مضامين الخطاب الملكي السامي ، مؤكدين أن روح الوطنية العالية تقتضي من كل مواطن مغربي غيور ، أن يدافع عن قضيتنا الوطنية الأولى ، بنفس الحماس الذي دافع به أجدادنا عن الاستقلال .

و بهذا الصدد وجه الأستاذ مصطفى أقبيب الحقوقي و الباحث في علم الاجتماع و علوم التربية ، وجه - عبر أثير إذاعة طنجة - نداء لبعض الجهات التي تشكل نشازا في المغرب لكي تراجع مواقفها المغلوطة ، و لكي تتخلى عن الدفاع عن حق يراد به باطل ، إذ يستعمل البعض موضوع حقوق الإنسان ، لتمرير أطروحة باطلة ، و في قضية حسمت منذ 35 سنة ، فالصحراء مغربية بإجماع كامل من كل مكونات الشعب المغربي ، دولة و مجتمعا.
كما أكد الأستاذ أقبيب ، أن المغرب بلد مستميت في دفاعه عن حقوق الإنسان ، لكنه في نفس الوقت لا يقبل بالمساومة و المزايدة السياسية على وحدته الترابية و سيادته الوطنية على كافة أراضيه .

و في معرض رده عن سؤال: " ما معنى أن تكون مغربيا " أكد الأستاذ عبد السلام شقور الجامعي الباحث في تراث الغرب الإسلامي، أن ما يجمع المغاربة بوطنهم ليس هو فقط جواز السفر أو بطاقة الهوية ، إنما حب راسخ و عفوي ، يجعل للوطن و للأرض ، رمزية الأهل و العرض ، في قلوب كل المغاربة .

و خلص المتدخلون إلى أن المغاربة سيظلون أوفياء لروح المقاومة التي أبان عنها أجدادنا في مواجهة الاستعمار ، و بنفس روح الاستماتة و عشق الوطن ، سيتمسكون بكل ذرة من ذرات أٍرض وطنهم من طنجة إلى الكويرة ، مؤكدين أن المشعل الآن هو في عهدة الشباب الذين سيواصلون مسيرة الكفاح لأجل التنمية و الإصلاح ، و الدفاع المستميت عن الوحدة الترابية و السيادة الوطنية.

و إذ تهنئ " إذاعة طنجة العاليا صوت كل الناس " مستمعيها بعيد الاستقلال المجيد ، تتمنى أن تكون قد وفقت في أن تكون صوت الوطنية الصادقة التي عاشت و ستعيش في قلوب كل المغاربة إلى الأبد.

 

 
               
33Avenue le prince Moulay Abdellah Tanger - Tel : 05.39.32.16.80/81 Fax : 05.39.94.61.26      رقم ، شارع الامير مولاي عبد الله طنجة  الهاتف 05.39.32.16.80/81 
                                               جميع الحقوق محفوظة ©
                                         webmaster : Rachid El Idrissi  contact : radiostation@menara.ma