2017 الثلاثاء 21 نونبر 
 
radio tanger _ maroc
موقع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
ركن المتغيبين

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ Daba.TV

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ %100 شباب

محمد بنطيب يتحدث عن زملائه بالإذاعة

إذاعة طنجة شابة و ستبقى شابة

 
طفل مختطف، وطفلة محتجزة
قصة مأساة أسرية عبر أثير إذاعة طنجة

 

تابع مستمعو إذاعة طنجة يوم الأربعاء الماضي حلقة خاصة من برنامج ""صباح الخير من طنجة"" التي يعدها الزميلان محمد بن الطيب وأسماء العسري و التي كشفت عن ملابسات اختطاف الطفل خالد ذي الثلاث سنوات من مدينة طنجة .
ولمعرفة تفاصيل هذا الحادث المحزن استضاف البرنامج والدي الطفل العائد رفقة طفلهما، حيث أكد أن عملية الاختطاف كانت على الساعة الثالثة والنصف مساء من طرف سيدة مجهولة انتزعت الطفل من أمام منزله بعدما طلبت من الطفلة التي كانت برفقته أن تحضر لها كوب ماء ، لتنطلق عملية البحث التي ساهم فيها سكان الحي وكذا الأحياء المجاورة وحتى البعيدة منها. و لقد أظهر المشاركون في الحملة الانتخابية تعاونا كبيرا أيضا مع أسرة الطفل مستحسن .
وبعد مرور يوم ونصف اليوم من البحث المتواصل تبين أن المختطفة والتي يظهر أنها لم تكن تتوقع هاته الضجة لفعلتها، هي نفسها التي أتت بالطفل إلى منزله زاعمة أنها مجرد فاعلة خير عثرت عليه وجاءت لتسلمه إلى أهله ، غير أن الطفلة التي كانت مع خالد قبيل اختطافه تعرفت على المرأة المذكورة وأكدت للأبوين أنها هي المختطفة ، ليتم القبض عليها من طرف رجال الأمن ولتعم الفرحة منزل عائلة مستحسن وكل الأحياء التي اهتزت للحادث وساهمت في البحث عن الطفل المفقود ، حيث قامت حشود المتعاطفين بالاحتفال بالطفل العائد وبرجوعه إلى أهله وسط زغاريد النساء ونغمات الدقة المراكشية .
وفي محطة أخرى من نفس الحلقة تابع مستمعو إذاعة طنجة كذلك قصة الطفلة رانيا الشيخ ذات السبع سنوات والتي تم احتجازها في مدينة سبتة المحتلة من طرف السلطات الاسبانية بعد أن اتهم مواطن اسباني أم الطفلة السيدة سعيدة بالاتجار بابنتها في الدعارة. وتقول الأم، التي كانت قد توجهت إلى مدينة سبتة من أجل التبضع، إن ضياع محفظة نقودها هو الذي دفعها إلى طلب بعض المال من هذا المواطن الاسباني حتى تتمكن من العودة إلى مقر سكنها بمدينة تطوان . غير أن الأم التي تبلغ من العمر 35 سنة، أدركت أن هذا الأخير الذي أبدى تعاطفه مع حالتها كان ينوي استغلالها والتحرش بها فقط، وحينما رفضت الاستجابة له، عمد إلى إخبار الحرس المدني الاسباني وتلفيق تلك التهمة إليها، ورغم أن هاته الأخيرة تملك جواز سفر يضم أيضا اسم وصورة ابنتها، لم تتمكن من استرداد طفلتها لحد الآن.
وتحاول السيدة سعيدة وزوجها عبد اللطيف التوصل إلى حل لهاته المشكلة التي حرمتهما من ابنتهما. وبين تهييئ الأوراق الإدارية التي تطالبها بها السلطات الاسبانية وبين التعلق بمساعدة جمعيات المجتمع المدني تبقى أسرة الشيخ عاجزة لحد الآن عن معانقة طفلتهما رانيا بعد خمسة أشهر من الغياب.

 

 
               
33Avenue le prince Moulay Abdellah Tanger - Tel : 05.39.32.16.80/81 Fax : 05.39.94.61.26      رقم ، شارع الامير مولاي عبد الله طنجة  الهاتف 05.39.32.16.80/81 
                                               جميع الحقوق محفوظة ©
                                         webmaster : Rachid El Idrissi  contact : radiostation@menara.ma