2017 الثلاثاء 21 نونبر 
 
radio tanger _ maroc
موقع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
ركن المتغيبين

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ Daba.TV

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ %100 شباب

محمد بنطيب يتحدث عن زملائه بالإذاعة

إذاعة طنجة شابة و ستبقى شابة

إذاعة طنجة العاليا تعلي صوت المثقفين و المفكرين من كل الجنسيات..

 

مارك روجيه رفقة سعاد البكدوري و سميرة الزواق

دأبت إذاعة طنجة على مدى تاريخها العريق ، و كذا في الثلاث السنوات الأخيرة ، و في ظل الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة ، دأبت على تعقب الأحداث المختلفة : السياسية و الاقتصادية و الثقافية و الاجتماعية ، و ذلك عملا بنهج إعلام القرب الرامي إلى تقريب المستمعين من كل الأنشطة و التظاهرات التي تحتضنها الجهة و المملكة بشكل عام ، لتنقلها إلى المستمعين بتفاصيلها ، و بعيون منظميها و المستفيدين منها.

 

مارك روجيه في قراءة من نوع خاص

تأسيسا على ذلك عملت إذاعة طنجة العاليا صوت كل الناس ، على إعلاء صوت المواطنين من كل الأطياف ، على اختلاف أذواقهم و مشاربهم ، كما أعلت صوت المثقفين من كل الجنسيات ، خاصة أولئك الذين مروا من طنجة ، أو نظموا تظاهرات ثقافية بها ، ليتحول هؤلاء المثقفون إلى نجوم يحظون بشعبية خاصة و بجماهيرية كبيرة في صفوف عموم الناس ، بفضل مرورهم على أثير إذاعة طنجة المعروف بمصداقيته و مكانته الخاصة في قلوب كل المستمعين.
و هذا بالتحديد هو مضمون التصريح الذي قدمه – على الهواء - القارئ و المشاء و المثقف الفرنسي المبتكر مارك روجي ، كشهادة امتنان في حق إذاعة طنجة التي حولته إلى نجم تحتفي به الجماهير و تعترض سبيله على الطرقات طلبا لتوقيعه ، و دعما له في رحلته الثقافية التي يمشيها على الأقدام عبر مدن مغربية عدة .

مارك روجيه في حديث شيق مع تلامذة من طنجة

و للإشارة كانت إذاعة طنجة قد استضافت المثقف الفرنسي مارك روجي ، مرتين .
في المرة الأولى قدم مارك على أثير إذاعة طنجة نبذة عن نشاطه الثقافي ، متحدثا عن فكرته المبتكرة القائمة على تنظيم سفر طويل مشيا على الأقدام ، من فرنسا إلى مالي مرورا بعدد من المدن المغربية ، حاملا معه نخبة من عيون المؤلفات و الكتب التي يحملها حماره الوفي الأنيق المسمى بابل .
على أن أسفاره و تحركاته مشيا على الأقدام ، تتخللها توقفات للقراءة بصوت عالي ، في المدارس و الساحات العمومية.

مارك روجيه ورفيقه في الدرب بابل

في أعقاب ذلك ، و خلال استضافته للمرة الثانية على أثير إذاعة طنجة لمواكبته قي تحركاته ، إستهل حواره بتقديم الامتنان و العرفان لإذاعة طنجة ، مرجعا لها كامل الفضل في التعاطف الكبير الذي حظيت به مبادرته الثقافية من قبل المثقفين و عموم الناس في المغرب ، مؤكدا أن الكثيرين ممن تابعوه على أمواج إذاعة طنجة ، بدؤوا ينتظرون مقدمه على جنبات الطريق ، ساعات قبل وصوله ، لتشجيعه على مواصلة رحلته الثقافية ، و لأخذ صور معه معبرين عن إعجابهم به و بفكرته.

يذكر أن إذاعة طنجة العاليا و هي تعلي صوت المثقفين ، تحرص في الوقت ذاته على أن تظل قريبة من عموم الناس من كل المستويات ، لتكون صوت الجميع بلا استثناء ، كما يقول شعار هويتها ، و لتحترم أيضا نهج الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة التي تكرس إعلام القرب من كل المواطنين لتكون لسان هواجسهم و تطلعاتهم و انتظاراتهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 
               
33Avenue le prince Moulay Abdellah Tanger - Tel : 05.39.32.16.80/81 Fax : 05.39.94.61.26      رقم ، شارع الامير مولاي عبد الله طنجة  الهاتف 05.39.32.16.80/81 
                                               جميع الحقوق محفوظة ©
                                         webmaster : Rachid El Idrissi  contact : radiostation@menara.ma