2017 الثلاثاء 21 نونبر 
 
radio tanger _ maroc
موقع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
ركن المتغيبين

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ Daba.TV

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ %100 شباب

محمد بنطيب يتحدث عن زملائه بالإذاعة

إذاعة طنجة شابة و ستبقى شابة

إذاعة طنجة تزور منكوبي "مدشر مرج حمود" بمنطقة بني عروس

 

زارت إذاعة طنجة مؤخرا منكوبي مدشر " مرج حمود" التابع للجماعة القروية خميس بني عروس بإقليم العرائش ، وأنجزت هناك تحقيقا إذاعيا مفصلا ضمن برنامج "صور من البادية " الذي يسهر على إعداده وتقديمه الزميل عبد اللطيف بنيحي .
إنجاز هذا التحقيق جاء في إطار السعي وراء نقل صورة حية لمعاناة الساكنة في هذا المدشر في أعقاب انجراف للتربة عاشته المنطقة ليلة الأربعاء المنصرم بسبب رداءة أحوال الطقس ، حيث نجم عن هذا الحادث الأليم انهيار عدد من المباني السكنية ، بالإضافة إلى ظهور تصدعات كبيرة في عدد من المنازل ، التي أضحت غير صالحة للسكن ، وقد تجاوز عدد المباني المتضررة حسب المعطيات الأولية 120 منزلا ، بما يشكله ذلك من خسائر مادية جسيمة .
وإذا كان الحادث لم يخلف بحمد الله ضحايا في الأرواح ، ألا أن عدد المنكوبين والمتضررين ، ومن هم بدون مأوى يتجاوز عشرين أسرة : منهم من انهارت بيوتهم أمام أعينهم ، ومنهم من اضطر إلى ترك كل ممتلكاته وما حازت يداه داخل بيته المتهاوي والمتصدع والمهدد بالسقوط في أي لحظة ، مفضلين الهرب بأرواحهم من دون حتى التجرأ على إنقاذ ما يمكن إنقاذه من المتاع النفيس .
وتجدر الإشارة إلى أن الوصول إلى قلب المنطقة المنكوبة يظل عسيرا بسبب وعورة المسالك المؤدية إليها ، خاصة وأن التساقطات المطرية وانجرافات التربة حولتها إلى منطقة معزولة ، لا يمكن ولوجها إلا بصعوبة شديدة بمساعدة الجرارات والدواب .
عامل العزلة هذا صعب كذلك من مهمة إعادة الإيواء التي باشرتها السلطات المحلية بمجرد علمها بالخير ، حيث تم إمداد الأسر المتضررة بالأفرشة والأغطية والخيام و المواد الغذائية ، إلا أن هذا لم يحد إلا قليلا من معاناة الساكنة بسبب استمرار رداءة أحوال الطقس ، وضرورة إيواء أزيد من أسرة – كثرة العدد – في خيمة واحدة .
خيام الإيواء التي تفتقر بطبيعة الحال للكثير من التجهيزات الأساسية كالمراحيض والمطابخ صعبت حتى أبسط أمور المعيش اليومي كالوضوء والصلاة وتجهيز الطعام للأطفال وذهابهم للمدرسة والعناية بالأطفال الرضع ، بحسب الوصف الدقيق لظروف الحياة اليومية ، كما نقلتها من تحت خيمة الإيواء إحدى ربات البيوت التي فقدت بيتها وتعيش مع أبنائها في ظروف صعبة لهذه المرحلة الانتقالية العسيرة .
من جهتها وصفت سيدة مسنة نفس المعاناة مضيفة أن برودة الطقس تضاعــــــــف من عبئ التعايش مع الكارثة بالرغم من روح التضامن وتآزر التي تسود بين ساكنة البوادي خلال الأزمات ، مع الإشارة إلى أن الأزمة قد تتفاقم في ظل إكراهات أخرى تطرحها ظروف الحياة . فقد نقل ميكروفون إذاعة طنجة – بالكثير من الأسى – انفعالات سيدة تحكي كيف قدر لامرأة من أهل مدشر "مرج حمود" أن تضع طفلها في ظل هذه الأجواء الكارثية ، حيث جاءها المخاض مباشرة بعد حادث الانهيار المأساوي وأنجبت في ظروف مزرية بمساعدة الجارات ونساء المدشر ، اللواتي لم تزغردن لمولد الطفل الصغير ، واكتفين باستقباله بدموع صامتة تترجم حزن أكباد مفطورة من هول هذه الكارثة الطبيعية .
وقد تعاقب على ميكروفون إذاعة طنجة مجموعة من المنكوبين نساء و رجالا أدلوا بشهادتهم حول الوضع الحالي ، آملين أن تمتد لهم يد المساعدة عاجلا وليس آجلا .
"إذاعة طنجة العاليا صوت كل الناس " وهي تعلي صوت المتضررين والمنكوبين في منطقة خميس بني عروس ، حاولت أن تنقل الصورة الحقيقية لمشاهد إنسانية أضحت متكررة بسبب رداءة أحوال الطقس التي تعيشها بلادنا في الفترة الأخيرة .

 

 
               
33Avenue le prince Moulay Abdellah Tanger - Tel : 05.39.32.16.80/81 Fax : 05.39.94.61.26      رقم ، شارع الامير مولاي عبد الله طنجة  الهاتف 05.39.32.16.80/81 
                                               جميع الحقوق محفوظة ©
                                         webmaster : Rachid El Idrissi  contact : radiostation@menara.ma