2017 الثلاثاء 21 نونبر 
 
radio tanger _ maroc
موقع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
ركن المتغيبين

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ Daba.TV

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ %100 شباب

محمد بنطيب يتحدث عن زملائه بالإذاعة

إذاعة طنجة شابة و ستبقى شابة

إذاعة طنجة تستحق صفة مقاوم


في لقاء خاص أجراه الزميلان خالد اشطيبات و لحبيب السليماني مع ثلة من المقاومين بمناسبة حلول ذكرى الزيارة التاريخية لجلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه إلى مدينة طنجة يوم تاسع ابريل 1947 ، صرح المقاوم السيد احمد الكنزي رئيس اللجنة المحلية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بطنجة ، أن إذاعة طنجة تستحق منحها صفة مقاوم ، لقيامها بدور نضالي هام وتاريخي لفائدة المقاومين إبان فترة الاستعمار الغاشم ، مشيرا إلى أن إذاعة طنجة قامت بمواكبة زيارة جلالة المغفور له محمد الخامس لمدينة طنجة ، كما بثت عبر أثيرها خطابه التاريخي ، وخطاب نجله الأمير مولاي الحسن وكريمته الأميرة اللاعائشة .

ومن جهته أوضح المقاوم محمد الشرقي الشكوي رئيس اللجنة المحلية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأصيلا ، البالغ من العمر 84 سنة والمنحدر من مدينة الكارة ، أن فضل إذاعة طنجة في هذا الباب لا ينسى ، إذ شكلت دعما قويا للمقاومين الذين كانوا يواظبون على الاستماع إليها ، للتعرف على أخبار بعضهم البعض ، وهي أخبار كان يتعذر التعاطي معها عبر الصحف التي كانت تخضع لمقص الرقابة المفروض عليها من قبل سلطات الاستعمار.

كما لعبت إذاعة طنجة دورا رائدا في تمرير رسائل مشفرة موجهة للفدائيين وعناصر المقاومة ، حيث كانت تشكل الوسيلة الرئيسية التي تربط المقاومين بعضهم ببعض رغم تباعدهم جغرافيا وتفرقهم عبر الحدود المصطنعة ما بين مناطق خاضعة للاحتلال الفرنسي وأخرى تابعة للنفوذ الاسباني ومنطقة دولية .

ويتذكر السيد الشرقي حينما طلب المقيم العام الفرنسي من المغاربة إرسال برقيات يحددون فيها اختيارهم مابين السلطان محمد الخامس طيب الله ثراه ، وصنيعة الاستعمار ابن عرفة ، غير أن المقيم العام الفرنسي عوقب بنقيض قصده ، حيث تقاطرت عليه البرقيات من مختلف أنحاء المغرب ، تعلن رفضها لابن عرفة ، وتأييدها لعودة الملك الشرعي محمد الخامس إلى عرشه . وفي هذا السياق يقول السيد الشرقي إنه بعث من مدينة الكارة ببرقيتين ، إحداهما للمقيم العـام ، وأخـــرى بثت على أمــواج إذاعة طنجـة ليلا ، يؤكد فيها بالنيابــة عـن سكان الكارة و" آل شرقاوة " التمسك بالملك الشرعي للبلاد جلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثرا ه.

و معلوم أن الإستماع إلى إذاعة طنجة في تلك الفترة كان محظورا على ساكنة مدينة الدار البيضاء لما تقدمه من أخبار و تعاليق بإلقاء يؤجج نار الحب و التضحية في نفوس المغاربة الأحرار . وتجدر الإشارة في هذا الصدد كذلك ، إلى أن جلالة المغفور له محمد الخامس وهو في المنفى الآثم بمدغشقر كان يستمع بانتظام لإذاعة طنجة التي كانت تشكل بالنسبـــة إليه ، إحدى القنوات الأساسية لمعرفة ما يجري داخل الوطن من أحداث ومستجدات ، إذ لعبت إذاعة طنجة خلال هذه الفترة العصيبة من تاريخ المغرب دورا رائدا في إذكاء روح المقاومة في نفوس المواطنين المغاربة ، وذلك بفضل إذاعيين وطنيين كانوا يشتغلون في هذه المحطة الإذاعية .

وفي طريق عودته من المنفى إلى أرض الوطن ، وأثناء توقفه في نيس بفرنسا كان ميكروفون إذاعة طنجة في استقباله من خلال قيدوم الإذاعيين المرحوم مصطفى عبد الله الذي سجل الارتسامات الأولى لجلالة المغفور له محمد الخامس وهو يبشر الشعب المغربي قاطبة بانقضاء عهد الحجر والحماية وبزوغ فجر الحرية والاستقلال .
وعرفانا بالدور الطلائعي الذي لعبته إذاعة طنجة لتحسيس المغاربة بقضيتهم إبان محنتهم مع الاستعمار الفرنسي والاسباني ، أبى محمد الخامس رحمه الله إلا أن يقوم بزيارة مقر إذاعة طنجة ليتعرف عن قرب على أفراد طاقمها الإذاعي الذين كان يعرفهم فقط من خلال أصواتهم عبر الأثير.

 

 
               
33Avenue le prince Moulay Abdellah Tanger - Tel : 05.39.32.16.80/81 Fax : 05.39.94.61.26      رقم ، شارع الامير مولاي عبد الله طنجة  الهاتف 05.39.32.16.80/81 
                                               جميع الحقوق محفوظة ©
                                         webmaster : Rachid El Idrissi  contact : radiostation@menara.ma