2017 الجمعة 24 نونبر 
 
radio tanger _ maroc
موقع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
ركن المتغيبين

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ Daba.TV

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ %100 شباب

محمد بنطيب يتحدث عن زملائه بالإذاعة

إذاعة طنجة شابة و ستبقى شابة

            

" إذاعة طنجة العاليا صوت كل الناس "
تنفرد بالأصوات الرخيمة منذ أزيد من ستة عقود

 

على مدى عقود عديدة ، صدحت باقة من الأصوات الرخيمة على أمواج "إذاعة طنجة العاليا صوت كل الناس " بكلمات وأفكار ونبرات صوتية لا تنساها الذاكرة . أجيال عدة من الإذاعيين - نساء ورجال – من ذوي الحناجر الذهبية ، أثثوا الفضاء السمعي لأثير إذاعة طنجة التي ظلت متألقة على مدى أزيد مــن 6 عقود بفضل رسالتها الإعلامية الهادفة التي كانت تصل دوما للمتلقي في تلفيف لغوي أنيق وبنبــرات صوتية رخيمــــة.

وإذا كان المشهد السمعي يشهد - إجمالا - تراجعا في جودة صوت وإلقاء المذيعين فان إذاعة طنجـة كانت محظوظة دوما بأصوات من الطراز الرفيع ، وثقت سويعات البث على أمواج هذه المؤسسة الرائدة .

في هذا الإطار ، أنتجت إذاعة طنجة برنامجا توثيقيا يسترجع ثلة من الأصوات الرخيمة التي ظلت في ذاكــرةمستمعي إذاعة طنجة ، شارك في هذا البرنامج على الخصوص ، الأستاذ بدري حسون فريد أستاذ كرسي مختص في الدراما ، جامعي وباحث مختص في علم الصوت والإلقاء ، والأستاذ محمد بلغوات الجامعي والبـاحث المختص في الإعلام السمعي البصري ، وقد أكد الضيفان على أن تواجد الأصوات الجميلة في أثير إذاعة طنجة ، كان سمة أساسية انفردت به هذه المؤسسة العريقة ، حتى انها كانت تنافس في وقت من الأوقات منابـــر اذاعية عملاقة ناطقة بالعربية ، كإذاعة "صوت العرب" وإذاعة ال BBC ، مؤكدين على أن الصــوت في إذاعة طنجة لم يكن مجرد أداة سطحية للعمل بل كان تتويجا حقيقيا لمضمون جاد وهادف وراقي ، وأنــه لا يمكن الفصل بين عناصر منظومة متكاملة ، من الأداء الإذاعي الجيد في هذه الإذاعة ، تخص أولا الرسالــة الإعلامية الهادفة ، مرورا بلغة قوية وسليمة ، و انتهاء بالإلقاء الجيد والنبرة الصوتية الساحرة . ولعل تكامل هذه العناصر كلها في إذاعة طنجة هو ما جعل هذه المؤسسة تظل في الصدارة ستة عقود ونيف ، محافظة بذلك على صيتها وأصواتها حتى في زمن المنافسة ، شاهد على ذلك كونها تحقق من حصاد الجوائز ما لا تحققــه أي مؤسسة إعلامية أخرى ، حيث تجاوز رصيدها الى الآن أربعين جائزة في أقل من عشر سنوات .

استعراض أهم الأصوات التي ارتفع شذوها على أثير إذاعة طنجة ، قد يكون مجحفا في حق أسماء ، ربما تسقط سهوا ، لكن الأكيد أن كل من قال : "هنا إذاعة المملكة المغربية من طنجة " في أي وقت من الأوقات ، كان يقولها باحترافية بالغة ، تحترم هيبة مؤسسة أكاديمية ، لا مجال فيها إلا للمهنية العالية ، ومع هذا تقفز إلى الذاكرة أصوات كثيرة ، منها صوت قيدوم الإذاعيين الراحل مصطفى عبد الله، الذيوثق بصوته الجوهري عودة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه من المنفى إلى أرض الوطن ، بالإضافـةإلى عبد السلام المرابط ، محمد الغربي ، خالد مشبال ، أمينة السوسي ، زهور الغـزاوي ، شفيقة الصباح ، مصطفى البشـاري ، محمد العربي الزكاف ، عبد اللطيف بنيحيى و محمد بن الطيب .....

قد لا يتسع المجال لاستعراض عدد أكبر من الأصوات ، لكن ذاكرة المستمعين تتسع لهم جميعا ، لأنهـم وان رحلوا عن الميكروفون يظلون في قلوب المستمعين ، لتظل " إذاعة طنجـة العاليا صوت كـل النـاس " تعلي – بشهادة الجميع – وحتى اللحظة أصواتا جميلة أخرى ، من جيل الشباب ذكرانا وإناثا، يشكلــون امتدادا قويا للنبرات الرخيمة على أثير إذاعة طنجة ، ويوثقون بدورهم لنجاحات كبيرة ، تؤكد أن التألق سيظل شرطا وجوديا في هذه المؤسسة ، كما تؤكد أن تعاقب الأجيال في إذاعة – هي على بعد جيل واحد من مئويتها – هو تعاقب منتظم أيضا للنجاحات والجوائز في تاريخها .

 

 
               
33Avenue le prince Moulay Abdellah Tanger - Tel : 05.39.32.16.80/81 Fax : 05.39.94.61.26      رقم ، شارع الامير مولاي عبد الله طنجة  الهاتف 05.39.32.16.80/81 
                                               جميع الحقوق محفوظة ©
                                         webmaster : Rachid El Idrissi  contact : radiostation@menara.ma