2017 الجمعة 24 نونبر 
 
radio tanger _ maroc
موقع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة
ركن المتغيبين

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ Daba.TV

عبد الإله الحليمي يتحدث لـ %100 شباب

محمد بنطيب يتحدث عن زملائه بالإذاعة

إذاعة طنجة شابة و ستبقى شابة

الشاعر عبد الرفيع الجواهري
في بوح خاص على أمواج الإذاعة الوطنية

 

ضمن الحلقة المخصصة للشاعر عبد الرفيع الجواهري في إطار برنامج "ذكريات عبرت" الذي يعده ويقدمه حميد النقراشي والذي يذاع ليلة الخميس مباشرة من استوديوهات إذاعة طنجة على أمواج الإذاعة الوطنية تحدث صاحب "القمر الأحمر" و "راحلة" و "قصة أشواق" عن أبرز الملامح التي طبعت مشواره كشاعر وإذاعي وكاتب صحفي.
وخلال هذه الحلقة التي عرفت مشاركة مجموعة من مجايلي ومتتبعي المسيرة الإبداعية للجواهري كالإذاعي أحمد الريفي، والملحن حسن القدميري، والوزير المفوض سابقا بسفارة فلسطين بالرباط واصف منصور، والشاعر احمد صبري، والإعلامي لحسن أوريغ والاستاذ الجامعي محمد وقيدي تم التذكير بأهمية البعد المكاني في شخصية عبد الرفيع الجواهري، ثم تجربة انتقاله من الورق إلى الوتر عبر علاقة أشعاره بالغناء وإثرائه للساحة الغنائية بأعمال خالدة رفقة مبدعين كبار في مقدمتهم الموسيقار عبد السلام عامر والفنانين عبد الهادي بلخياط ومحمد الحياني ورجاء بلمليح والملحن حسن القدميري، والأستاذ سعيد الشرايبي....
وعن تجربة " القمر الأحمر" قال عبد الرفيع الجواهري : « الإعجاب بالشعر هو الذي دفعني إلى التعامل مع عبد السلام عامر على مستوى الشعر الغنائي فكتبت "ميعاد" التي لم تكن منشورة في أي ملحق ثقافي أو مجلة وإنما كانت مكتوبة من أجل الموسيقار عامر، بينما نشرت "القمر الأحمر" من قبل في مجلة "آفاق".» وبشأن ذات العمل أوضح الجواهري أن الموسيقار الضرير أعجب بالقصيدة وحفظها، مشيرا إلى أنه في إحدى المرات وبمنزل عبد الرفيع فاجأ عامر الجميع برغبته في الاشتغال على قصيدة "القمر الأحمر" فإذا بالشاعر محمد الخمار الكنوني يؤكد له أن القصيدة عميقة وصعبة، لكن عامر بإصراره سيركب التحدي وسيتفوق على نفسه.
و خلال هذا البرنامج تحدث الجواهري كذلك عن "أطفال الحجارة" التي كتبها في الانتفاضة الفلسطينية الأولى وغنتها الراحلة رجاء بلمليح ، لكنها منعت حينها ولم تبث على الإذاعة والتلفزة بأوامره من وزارة الداخلية.
وعن المشوار الإذاعي قال الجواهري إنه تقدم إلى امتحان الدخول إلى الإذاعة الوطنية وعمره لا يتعدى السادسة عشرة، ونجح بتفوق.. وتطرق في هذا السياق لبرامج أعدها سابقا من قبيل "قصة الأسبوع" حيث كان يختار قصة لأحد الأدباء لتقرأ على التموجات الموسيقية المنسجمة مع الإيقاع القصصي.
وبخصوص الإبداع التلفزي تذكر الجواهري برنامج "محكمة" الذي كان ينجزه ويبث على المباشر في الستينات وهو سابق لما قامت به الإعلامية ليلى رستم في المشرق تحت عنوان "محاكمات أدبية".
وعبر نفس الحلقة قدم عبد الرفيع الجواهري قراءات شعرية بصوته على أنغام عود الشاب يونس فخار، الذي تنبأ له شاعر "راحلة" بمستقبل واعد في العزف على غرار أساطين العود في المغرب الذي سبق له التعامل معهم كعمر الطنطاوي وسعيد الشرايبي والحاج يونس.

 

 

 

 
               
33Avenue le prince Moulay Abdellah Tanger - Tel : 05.39.32.16.80/81 Fax : 05.39.94.61.26      رقم ، شارع الامير مولاي عبد الله طنجة  الهاتف 05.39.32.16.80/81 
                                               جميع الحقوق محفوظة ©
                                         webmaster : Rachid El Idrissi  contact : radiostation@menara.ma